قصص اغراء جنسية مثيرة | قصص ليلة الدخلة با التفصيل قراء ليلة الدخلة ساخنة ولاول مرة

0 views
0%
قصص  اغراء جنسية مثيرة |  قصص ليلة الدخلة با التفصيل  قراء ليلة الدخلة ساخنة ولاول مرة  

اكتشفت انها نياكة و شهوانية جدا

كانت ليلة الدخلة ساخنة جدا و حارة رغم الاضطراب و الضغط الذي فرضه علي كل محيطي بداية من الاسرة و الاصدقاء والعروس و اما زوجتي و عروسي فكان جمالها مثل جمال البدر بذلك الفستان الابيض المثير الجميل و كانت تبدو مثل الملاك وهي بذلك الهدوء الذي كان اشبه بالهدوء الذي يسبق العاصفة . و انا لما دخلت الى الغرفة لم اقدر على التنفس واحسست بالاختناء رغم ان عرسي كان في بداية فصل الشتاء و الجو بارد جدا و كان صوت الموسيقى في الخارج صاخب جدا و الزغاريد و لكن انا كنت اريد ان اركز مع زوجتي و تحدي فتح الكس الذي كان ينتظرني و كل ذلك الضغط سببه اني ساجامع زوجتي و انيك لاول مرة فانا لم اقم من قبل اي علاقة جنسيةو لما اطفات الضوء راحت زوجتي تختفي تحت البطانية اما انا فكنت اشعر بالحر و كانت ليلة الدخلة ساخنة جدا كاننا في الصيفو نزعت كل ثيابي و بقيت بالبوكسر فقط و حين تلامس فخذي على فخذها شعرت بحرارة كبيرة و دفئ فيه حنان جمل جدا ووضعت يدي هناك المسها اما زوجتي فقد خجلت . و بدات اتحرر و رحت اقبلها من شفتيها و المسها و انا اعرق من الشهوة والحرارة المشتعلة في داخلي و زبي اصبح مثل العصى و انا اتعمد لمس جسمها بزبي حتى اسخنها و لكن زوجتي في الاول لم تتجاوب معي و كانت ليلة الدخلة ساخنة جدا و فيها الكثير من الترقب حتى ركبت عليها و امطرتها بوابل من القبلات الساخنة في شفتيها حتى بدات اسمع انينها و ذوبانهاو بعد ان وضعت الزب في كسها تحولت زوجتي الى وحش حيث ارتجت بقوة و صرخت و عانقتني و الزب سخنها و تحولت الى شخص اخر الى درجة انها ادهشتني و كانت ليلة الدخلة ساخنة جدا معها و انا دفعت لها زبي لتنطلق في التوحوح بقوة و ادركت اني قد تزوجت بامراة شهوانية و نياكة و لكن اغلقت لها فمها حتى لا ننفضح . و وجدت كس زوجتي صغير و ضيق و ساخن جداو قد تبلل بسرعة و زبي صار يسبح فيه و لكن للنصف فقط لاني لم افتح لها كسها بعد و مع تكرار الدفع و الضخ بقوة انفتح الكس امام زبي و ادخلت كل زبي في الكس للخصيتين لاشعر بحرارة اكبرداخل كس زوجتي و اهيج اكثر و ليلة الدخلة ساخنة جدا وجميلة و زوجتي تذوب و السرير يهتزو ما احلى تلك الليلة و تلك النيكة الخاصة جدا مع الجماع الجميل و السرير يهتز و الزوجة تتاوه اه اه اح اه اه و انا احاول غلق فمها حتى بلغت لحظة اللاعودة و مرحلة الاندفاع المنوي من زبي و طبعا بدات اسقي كس زوجتي بالحليب و المني و كنت اقذف بكل حرارة داخل فرجها الساخن . و حين كنت اقذف كان قلبي ينبض بقوة و بحرارة لم يسبق لي ان ذقتها او جربتها من قبل وبقيت راكب فوق كس زوجتي و زبي يرتخي تدريجيا داخل الكس و ينكمش و انا احس باجمل نشوة جنسية و ليلة الدخلة ساخنة جدا و جميلة و لا يمن ان تتكرر مهما حاولت مرة اخرى لان كل شيء مر جميل وساخن مع زوجتي النياكة و كسها الجميل المثير  جدا الذي منحني احلى لذة 
 
 
 
 
Date: أغسطس 22, 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.