قصص اغراء ساخنة شهوة اختى سامية ساخنة عليا – نيك المحارم يخضع الطبيعى

0 views
0%
في امتع و اقوى ليالي السكس الساخنة جدا كنت مستمتعة مع سكس محارم جد ساخن مع زوج اختي  و انا ايضا متزوجة و من المفارقة ان زوجي هو ابن عم زوج اختي و نسكن في بيت واحد رفقة بقية العائلة و ليلتها جاءت اول فرصة بيننا منذ حوالي خمسة سنوات و هي المدة التي مرت منذ زواجي . و كنت اعرف ابن عم زوجي و كنا نعيش قصة حب لكن القدر اراد لي ان اكون مع ابن عمه و هكذا تزوجته و لكن لم اصدق ان حبيبي سيخطب اختي و ربما حتى يقدر على زيارة بيتنا او ربما انه كان يريد ان يشم فيها رائحتي و مرة اخرى اجتمعت مع اختي في بيت واحد و كان زوجها هو حبيبي السابق و هي لا تدري . و مرت خمسة سنوات و نحن في البيت و لم نكن نتخاطب سوى بلغة العيون و الاشارات و لكن في ذلك اليوم كان والد زوجي اي حماي مريض و خرج الجميع لزيارته في المستشفى و بقيت لوحدي في البيت و حتى اختي ذهبت مع زوجها و لكن بعد حوالي ساعة عاد زوج اختي و فاجاني حين دخل علي و انا وحيدة و هو غير مصدق اننا لوحدنا و طلبني في غرفة النوم كي ينيكني و نمارس سكس محارم رغم اني لم اكن موافقة على طلبه
ثم التحق بي في الغرفة و هو يحاول اقناعي اننا نحب بعض ثم اخبرني انه يريد مني نيكة واحدة ثم عاهدني الا يطلبني مرة اخرى لانه كما قال يحلم بي منذ ان عرفني و هو يتعذب حين يعلم ان زوجي الذي هو ابن عمه معي في الفراش و حتي حين يجامع اختي فهو يتخيل نفسه انه معي . و حاولت ثنيه لكني رايت اصرار كبير منه على سكس محارم و خفت منه لاني فكرت لو منعته فهو قد يفضحنا و تعاهدنا ان نمارس الجنس مرة واحدة و بعد ذلك لن نعود للامر بعدها و ما كدت اكمل حديثي حتى رايته يحمل بين يديه زبه و كان منتصب جدا و كبير و احمر و رحت ارضع له و امص بقوة و العب بزبه و كان زبه كبير مثل زب زوجي ايضا و منتصب بقوة . و حين كنت ارضع زبه كان هو يرتعد و قلبه ينبض بقوة من شدة الشهوة و هو يخلع عني ستياني و انا كنت خائفة لو يدخل احدهم علينا الى البيت لانهم كلهم تقريبا يملكون المفاتيح ثم بدا يمص صدري و يقضم الحلمة بقوة و يرضع بشدة و شهوة في سكس محارم جد ساخن  و انا ذبت معه و تذكرت ذكريات الحب بيننا التي كانت تتم دون سكس
ثم استلقيت على الفراش و خلعت كيلوتي و اخفيت كسي بغطاء صغير حيث اشترطت عليه ان يركبني و يدخل زبه دون ان ينظر الى كسي و فعلا احترم شرطي و اقترب مني ثم ازاح الغطاء و ادخل زبه فبكل قوة . و كان ينيكني في سكس محارم جد ساخن و هو يلهث كالكلب من شدة الشهوة القوية التي كان عليها و اللذة التي احس بها زبه حين كان في كسي و تركته يرضع صدري و يمص  و هو يهز طيزه و يضخ زبه بكل قوة في كسي الساخن بينما انا كنت انظر اليه و اشعر ببعض التانيب في الضمير لانني اخون زوجي و امارس معه سكس محارم و لو علم زوجي لربما قتله و قتلني . ثم وضعت يدي على طيزيه و انا افرك له طيزه و اريد منه ان يفرغ منيه و يريحني من هذا العذاب الذي انا فيه لكنه صار يضخ بسرعة  وقوة و وجدت نفسي هائجة جدا معه و اشعر باللذة و كل جسمي يرتعش باحساس لم اشعر به من قبل مع زوجي ابدا و كان يخضني بكل قوة و بطنه تخبط مع بطني و زبه يضرب الى الخصيتين بكل قوة . و تحولت في لحظة ما الى مجنونة حيث بدات اقبله و الحس اذنه بكل قوة و يدي تلعب على ظهره و اصبح عذاب الضمير متعة ساخنة جدا
و قبل ان يقذف كان يهمس بعبارات ساخنة جدا اه اه اح اح اخيرا انا انيكك اه اه اح اح اه على الكس الذي حلمت به اه اه اه ساقذف الحليب من زبي في كسككككككككككك و هنا انفجر بقوة و صرخت في وجهه اخرج زبكككككككك . ثم قام بسحب زبه بكل قوة و بدات انظر الى الحليب الذي كان ينثره زبه على بطني و صدري  و انا ارتعد بطريقة جد ساخنة في سكس محارم جميل و مفاجئ جدا و فعلا بعد ذلك لم نمارس الجنس ابدا
Date: أغسطس 21, 2017

One thought on “قصص اغراء ساخنة شهوة اختى سامية ساخنة عليا – نيك المحارم يخضع الطبيعى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.