قصص سكس نسوانجي تجربة جنسية لي و أنا مراهقة

0 views
0%

قصص سكس نسوانجي تجربة جنسية لي و أنا مراهقة

قصص جنس محارم نلعب مع بعضنا منذ طفولتنا , وبعد أن أصبحت مراهقة إنفصلنا عن اللعب أمام الجميع لكن ظللنا أصدقاء , كان لدى والده محل ملابس نسائية وكنت أنا اشتري منه كل شيء حتى أقابل جاري الذي تحول من صديق طفولة إلى حبيب بالنسبة لي على الأقل .
في يوم كان والده مريض وكان حبيبي وحده بالمحل و دخلت مع أمي للمحل لنطمئن على والده فقال إنه بخير وكان ينظر لي نظرات حب ورغبة وكنت انظر له بنفس الطريقة , عدت مع أمي للمنزل لكن لم أستطع الصبر فإرتديت ملابسي وذهبت للمحل مرة أخرى لعبد الله , وقلت له اريد التحدث معك فقال لي و أنا أيضا أريدك جداً فقلت له سأتصل بك , فقال لي بعد الحادية عشرة ليلا عندما يغلق المحل .
إتصل بي هو الساعة العاشرة وقال لي تعالي معي نرتب المخزن سوياً ونتحدث فقلت له هل سيرانا أحد قال لي لا تخافي , وضعنا خطة حتى لا يعلم احد أننا بالداخل معاً و دخلت المخزن معه , كان بجوار المحل , بمجرد تواجدناً سويا لا أدري كيف حدث هذا , وجدت نفسي في حضنه , حضن قوي دافيء في ليلة باردة شعرت معه بالحنان و الإطمئنان و الحب و الكثير من الرغبة الجنسية , نظر في عيوني وقال لي بحب يا صباح فقلت له و أنا أيضاً ثم قبلني في شفاهي قبلة شعرت معها بإحساس ممتع ثم أخذ يتحسس جسمي بيده ويمسك أردافي وصدري وقبلاته نسوانجي أصبحت أكثر حرارة .
أخذ ينزع عني ملابسي قطعة قطعة ويخلع ملابسه أيضاً و أنا سلمت له روحي وجسمي حتى وجدت نفسي عارية تماماً بين أحضانه صدره يعتصر نهودي وقضيبه بين أفخاذي يداعب كسي ومنتصب في قوة ويده تعتصر أردافي ثم أخذني من يدي وفرش ووضع بعض الملابس على الأرض وفرش ملاية حمراء وأجلسني عليها ثم إحتضنني ووجدت نفسي في حضنه عارية نتدحرج على الأرض في أرجاء المخزن المغلق علينا في ضوء هادي رومانسي ثم أخذ يتحسس كسي بيده و أنا أفتح له ساقي في إستمتاع ورغماً عني وجدت جسدي يتلوى من لمساته و أهاتي تخرج من فمي تعبر عن الإستمتاع و الشهوة وهو إعتلاني وأخذ يداعب صدري بقضيبه , ووضع قضيبه في فمي وهو يمسك بذراعي خلف رأسي وأنا أمص قضيبه المنتصب حتى قذف على صدري .
كانت هذه المرة الأولى معه وتلاها الكثير من المرات وصلت للرقص العاري و شرب الخمر و الحشيش وحتى التدخيل في المؤخرة لكن أول مرة كانت أمتع مرة ولن أنساها و أتذكرها دائماً مع زوجي فتزيد شهوتي .

سكس مكتوب محارم قصص مصورة حقيقي

قصص سكس نسوانجي تجربة جنسية لي و أنا مراهقة
قصص سكس نسوانجي تجربة جنسية لي و أنا مراهقة

قصص سكس القصة الثانية : مع صديقة زوجتي
أنا زوج عمري 40 عام لدي محل أجهزة كهربائية كبير , زوجتي عمرها 35 عام حياتنا العادية روتينية لكن الجنسية متوهجة فنفعل كل شيء مجنون ونتخيل أشياء مجنونة مثل أنني أشاهدها وهي تتناك أو أنني أنيك أختها , نتخيل هذه الأشياء أثناء الجنس ونشعر معها بإثارة كبيرة لكن فقط على سبيل التخيل .
في يوم قالت لي زوجتي أن صديقة لها تريد شراء غسالة كهربائية فقلت لها و انا أمزح هل هي جميلة فقالت لي جداً فقلت لها سأعطيها السخان مجاناً لكن سأنيكها , فقالت لي أتحدث جد أنا قلت لشيماء أن تذهب للمحل قصص سكس مصورة وتختار ما تريد وأنك ستقسط لها المبلغ , فقلت لها حاضر عيوني .
جائت لي صديقتها في نفس اليوم ليلا وكانت بالفعل جميلة جمال ملفت وملابسها ضيقة ومثيرة و صوتها رقيق وكانت معها إبنتها الصغيرة عمرها حوالي 5 سنوات , إختارت الغسالة ودفعت مقدم و انا كنت لا أريد إخفاء إعجابي بها فكنت أتعمد النظر لصدرها ولفخاذها , هي ملابسها مثيرة وتعلم جيداً أنها ملفتة للنظر , ليلتها تخيلت مع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *