قصص نيك اختي بطيزها مربرب هتموت قصص نارية

0 views
0%

قصص نيك  اختي بطيزها مربرب هتموت  قصص نارية 
انا اصغر اخواتي وانا بنوته دلوعه و رومانسيه ويوجد اخ لي قريب من سني وكان هو ضمن

اخواتي القريب لي من وانا صغيرة دائما يهتم بي ويدعمني في كل شيئ وكانت العائله تقول xnxx

له ديه زي بنت مش اختك من معاملته ليا ومع مرور الايام وكبرنا والكل تزوج ما عدا اخي

هذا لانه كان يبحث عن فتاة مثل في خياله وكان اخي هذا حنين اوي ورومنسي مثل حلم كل

فتاة احلم بشاب مثلهوكنت شديدة التعلق به حتي جاء دوري في الزواج وتزوجت ارضاء للعائله

علي الرغم اني كنت ابحث عن شخص مثل اخي اخذ اخي شقة مستقله وذهب ليعيش فيها بمفردة

لغايه لما يلاقي بنت الحلال من غير ما حد يضغط عليه ولما كان زوجي يبات في العمل اذهب

الي منزل اخي ولا اذهب الي بيت والدي لاني كنت احب ان اتحدث معه ونجلس مع بعض وفي

يومقالي لي اخي انه ذهاب الي مقابله صديق ومش هيتاخر عليا وكنت زاهقه من الجلوس وحدي

فتحت كمبيوتر اخي وانا ابحث فيه وجدت افلام جنسيه عرفت ان اخي يعاني من الوحدة انه عشان

لسهمش متزوجولما جاء تحدثت معه وقال لي انا بشر اهو بتفرج عشان ما نساش شكل البنات في

الحقيقه تاثرت جدا باخي وكنت عايزة اخف عنه زي ما كان ديما بيعملمعايا وعشان كنت شديدة

التعلق به انتظرت يوم ورديه بيات زوجي و اخذت ملابس عاريه واتصلت باخي انيهجلس معاة

النهاردة واسبقه للبيت ولبستشورت قصير وتي شيرت من غير اي حاجة تحته ولما جاء اخي

نظر لي و تعجب قلت عادي دي كانت ملابس عندي وجوزي مش مخليني البسها وجلسنا نحكي

مع بعض وقلت له ايه رايك في شكل البنات في الحقيقه ضحك وقال ايوة بس انا عايز اشوفه

علي مراتي عشان اطلع صحتي فيها وضحكنا واستغليت الفرصه وذهبت وغيرت الملابس بقميص

نوم شفاف ومثير وقلت لاخي غمض عينك و وقفت امامه وقلت فتح عينك وقلت له لما مراتك

تلبس قميص زي دة هتعمل ايه احمر وجهه كثيرا ولاحظت انتصاب قضيبه وقال لي اتهدي

بقي تعبتيني لم يكون يعلم ان ما حدث له جعلني اثار وافكر فيه لاني زوجي عمرة ما اثار

لما شفني بالقميص دة ولا هاج او قلي كلمه رومانسيه فعلق في ذهني رد فعل اخي لما شفني

بالقميص وحرك في مشاعر و احاسيس جميله فجلست جانبه وقال لي بصوت مرتعش قومي غيري

قميص النوم دة ضحكت وقلت له لا ايه رايك ضربني بخداديه الكنبه هجمت عليه وقلت طيب

انا هعوضك وجلسنا نجري ونناغش بعض وكل ما نحتك ببعض اشعربزبه وهياجة وشعورة

واحساسه وكنت اتمني ان يكون هو زوجي وياخذني في حضنه بعد اللعب دة ويشبع رغبتي

ويبرد ناري واحنا بنهزر لاقيت اخي نهج وتوقف عن اللعب و سند علي ركبته اقتربت عليه

ومكنش عايز يقوم اصريت و شديته من يدة فوجدت اني اخي قذف في البنطلون ضحكت ب

شدة وكان هو في شدة الكسوف وقال لي بصوت عالي روحي بقي غيري القميص دة وفي

الصباح ذهبت الي بيتي وانا افكر في اخي و احساسه الرومنسي لما شاف القميص ولما قذف

واحنا بنعلب وكنت لا افكر الا في لوكان اخي هو زوجي ونام معي في اليوم دة كنت

هشعر بشوق ورمانسيه ومتعه جميله وحضن دافئ ظلت الفكرة مسيطرة عليا وكنت افكر

في ماذا افعل حتي اشعر بهذا وجدت الحبوب المنشطه للجنس بتاعت زوجي امامي اخذت

واحدة وخباتها وانتظرت يوم ورديه زوجي واسرعت الي شقة اخي ولما شفني قال لي بلاش

يحصل زي اخرمرة ضحكت وقلت خلاص في المساء قلت لاخي نفسي انام جنبك زي زمان

قال حاضر حضرت العشاء وقلت لاخي انا هروح اخد دش وذهبت للاستحمام ثمارتديت الروب

من غير اي ملابس و ربطة جيد حتي لا يلاحظ اخي اني عاريه من تحت الروب ولما خرجت

خلص عشاء قال انا داخل انام قلت له طب روح استحم الاول قال مانا نظيف قلت لا روح خد

دوش انت جسمك عرقان قال حاضر بس هجيب غيار قلت ادخل وانا هجيب الملابس لك ثم

اسرعت الي المطبخ و حضرت عصير و وضعت الحبايه المنشطة في العصير ثم ناد علي اخي

فين الملابس قلت له انا نسيت غسلت الهدوم كلها ومش هينفع تلبس القديم قال اعمل ايه قلت له

في روب البسه دلوقتي وخلاص ولما خرج قلت له اشرب العصير دة ياحبيبي قال لي حاضر

يا حبيبتي ولما قلي الكلمه ديه اشعلني وكنت لا ارة غير انهزوجي قلت له قل لي كلام ايه اللي

هتقوله لمراتك لو كانت هي مكاني دلوقتي ضحك وقال حاضر قال لي انا نفسي الاقي زوجه

كدة حنينه ودلوعه وقمر وصغيرة وعايزة تتاكل وكل ما يقول الكلام دة يشعل ناري ويزيدني متعه

واثارة وبعد لما شرب العصير قلت يلا ننام قال مش هينفع انا مش لابس حاجة تحت الروب قلت

له بس يلا انت خايف مني ضحك وقال طيب يلا يا لمدة ذهبنا الي السرير واعطاني اخي ظهرة

وبقيت انا انظر اليه بشوق وعشق وانتظر مفعول الحبايه وبعد شويه لاقيت اخي بينهج وعمال يتقلب

علي السرير وضعت يدي عليه وقلت له مالك نظر الي وقال مش عارف شعور غريب وحاسس اني

وسكت وكان يحاول ان يخبئ زبه بيدة قلت له نام وانا هدلك لك صدرك و هترتاح قمت مجلست علي

رجلهمن غير ما المس زبه وكان زبه قريب جدا مني فشعر بفخادي وقال انتي مش لبسه حاجة قلت

له بس غمض عينك و هدلك صدرك وهترتاح ورحت ادلك له صدرة وانا ازداد اثارة ومتعه وهو

ينهج وزبه يزداد انتصاب فوضعت يدي اليسري علي عينه ثم مسكت بيدي اليمني زبه صرخ وقال

انتي بتعملي ايه قلت له اسكت بس وما زلت اضع يدي علي عينه ثم اقتربت و وضعت زبه في

كسي وانا اجلس فوقه ارتعش جامد وقال لا بلاش كدة قلت له متخفشكدة زبكيرتاح ومش هنعمل

حاجه بس اهداء ولما شعرت بدفئزبه وقوته نمت علي صدرة وشعرت بنفسه وقلت له احضني

هترتاح متخفش لف ذراعه علي جسمي وشعرت بملمس جسدة وحنيه حضنه رغم قوة ذراعه

بداءت احرك وسطي بلطف حتي اشعربزبه فوجت انه ارتعش اكثر رحت اتحرك علي زبه

بلطف وحنيه لقيت امسك بي بقوة وراح يقول اه اه لما سمعت صوته اشتعلت نار بداخلي و

وصلت الي قمة النشوة والهياج والحلم تحقق ثم ذهب كل واحد منا الي عالم اخر من المتعه

والعشق والرومانسيه ثم التف علي السرير وجلس فوقي واطلق شعورة الجميل وكل لما اشعر بزبه اكثرازداد اثارة و دون شعور

صرخت من المتعه وصوتي كان يحمل مع كل صرخة متعهالنيك وشعور الحب وفجاءة انفجر

زبه واخرجما يزيد نار ورغبه كل امراه وبنت ويجعلها تفقد السيطرة علي جسدها وتصرخ

باقصي ما عندها من كثرة المتعه كان يقذف سائل ساخن يحمل معه شعور بالرجوله ومتعه

اني امراة يرغب في ويشعر برجولته معي ثم هداء وقام عني ونظر الي وقال لي تعال

في حضني غمرني بحضن من الرومانسيه والحنان وقلت له خليني في حضنك شويه مش

عايزة اسيبه واقوم وقال لي انا بحبك اوي قلت له انت ارتحت ولا لسه قال لا انا كدة بقيت كويس قلت له لو لسه تعبان انا ممكن اعمل كدة تاني وزي ما انت عايز باي طريقة ضحك وقال طول عمرك شقيه و

مجنونه قلت له ماش انا مجنونه طب هوريك الجنان امسكت بزبه و رحت امص فيه و

هو يضحك ويقول خلاص انا بغير وقام وشلني وحضفني علي السرير وقال ماشي ومسكني

و قعد يدلك في كسي ويدخل صباعه فيه قلت له انت كدة هتخليني اهيج اكثر مش هغير

زيك و لا يسمع الكلام بداء جسمي يرخي واشعر بهياج اكثر نظر الي وقال ايه حصلك

له وقلت هوريك انت عملت ايه زقيته علي السرير وركبت فوقه وقال يا مجنونه بتعملي

ايه قلت انا بقي المرة ديه مش هسيبك غير لما انا ارتاح وكنا نضحك و ننيك بعض

ونهز ونلعب حتي جاء الصباح دون ان نشعر تعبنا قوي جلسنا علي السرير ننظر

لبعض دون كلام قلت له انا لازم امشي قال لازم قلت مقدرش نعمل كدة تاني

قال ليه قلت انا مش عايزة راجل ينام معايا وخلاص يعوض زوجي انا كنت

عايزة احس بحنيتك و حبك ورومنسيتك وحضنك الدافئكاخيوكمان لو كنت مراتك

عشان كدة اللحظه ديه عايزة افضل عيشاها علي طول و مش عايزة انساها رد

علي وقال وانا عمري ما هنسي اللحظه ديه بعدها ذهبت الي منزلي وكنت في

غايه السعادة وبعدها كنت بروح لاخي بردة بس المرة ديه من غير ما حد يكسف

من التاني احنا فعلامعملانش كدة تاني بس لما كان بيتعب كنت بدلك زبه لغايه لما

يقذف و يرتاح بس مفيش حد فينا كان قادر ينسي يوم اللي جمعنامع بعض

Date: أبريل 28, 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *